دار للخروب.. دفعة جديدة للإقتصاد التضامني بجبال درن.

  • سعيد أبدرار / أكادير:

 

إستثمار جديد حضيت به جماعة إيمولاس إقليم تارودانت بعد إعطاء عامل الإقليم الإنطلاقة الرسمية لبداية أشغال بناء “دار الخروب ” بكلفة إجمالية تقارب المليون و600 ألف درهم، بدعم مالي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجماعة إيمولاس والتعاونية الفلاحية “جبل درن” لإنتاج الخروب والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة.

أهمية المشروع حسب منظمي مهرجان الخروب في نسخته الأولى بجماعة إيمولاس إقليم تارودانت، يكمن في محاولة تثمين المنتوج والقطع مع الأساليب الملتوية التي يستفيد منها الوسطاء بالمنطقة، حيث يستغلون جهل الفلاحين المحليين من منتجي هذه المادة بمدى ارتفاع ثمنها بالأسواق الدولية، والتي تتراوح أثمانها من عشرة دولارات الى 25 دولارا للكيلوغرام الواحد، ناهيك عن الأثمنة المرتفعة التي تباع بها الزيوت المستخرجة منها، حيث ينتظر أن توفر المؤسسة المذكورة فضاءات خاصة للعمل على تجميع هذه المادة الحيوية وتحويلها وإعدادها ثم تسويق مشتقاتها بشكل مقنن عبر الأسواق المحلية والوطنية والدولية.

وتضم هذه المنشأة التنموية التي سيتم إنجازها على مساحة إجمالية تصل إلى 962 متر مربع منها 210 متر مربع مغطاة، قاعة عرض المنتوجات، وورشة التلفيف، وورشة التحويل، وورشة الطحن، وفضاء التخزين والتبريد، ومكتب، ومرافق صحية، وممرات ومساحات خضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.