محام بأكادير يشرح مسطرة تعويض ضحايا قطار بولقنادل .

  • سعيد أبدرار / كاب24تيفي
رغبة منه في نشر الثقافة القانونية وتنوير الرأى العام وربط الجانب النظري لطلبة والباحثين والمحامين مع الجانب العملي، نشر الأستاذ أوماست محمد ازكوك محامي بهيئة المحامين بأكادير كلميم والعيون، فصلا أولا بخصوص أولى المراحل الأساسية للمسطرة القانونية التي يمكن لضحايا حادث قطار بولقنادل اتباعها لطلب التعويض عن الضرر الذي لحقهم.
حيث أورد الأستاذ أوماست في تدوينة له بحسابه بالفيسبوك، بأن جميع الأشخاص وضحايا الحادث المتوجهين و العائدين من العمل سواء كانوا موظفين أو عاملين يشتغلون لفائدة الغير وجب عليهم القيام بالإجراءات القانونية طلبا للتعويض الذي لحقهم والذي أورد عنها بداية، بضرورة وضع رسالة الصلح لدى شركة التأمين المشغلة والتصريح بالحادثة لدى الشركة المشغلة والتأمين وتمكين هذا الأخير من شواهد العجز المؤقت وتمديده إلى حين الحصول على شهادة الشفاء مقابل الحصول على التعويضات اليومية طيلة التوقف عن العمل.
وبعد الحصول على شهادة الشفاء يقوم المتضررون من الحادث بمراسلة شركة التأمين أو الشركة المشغلة في حالة عدم وجود التأمين  من أجل الحصول على عروضها داخل اجل30 يوما من تاريخ التوصل برسالة الصلح ، وأضاف بأنه بعد مرور الآجال دون الاستجابة للعروض يتم تقديم الدعوى في مكان سكن المصاب ضد المشغل وشركة التأمين فقط يعني دون إدخال شركة السكك الحديدية …
وأضاف ذات المتحدث من خلال تدوينته حول الموضوع، بأن تقديم دعوى حادثة شغل الضحية أو ورثته، فهم ملزمون في نفس الوقت بالقيام بدعوى الإيراد التكميلي داخل أجل اربع سنوات تحت طائلة التقادم المسقط التي لا يمكن قطع اجال التقادم إلا بممارسة هده المسطرة داخل الآجال رغم أن المحكمة ستقوم بتأخيرها أو وقفها إلى حين انتهاء دعوى الشغل أو تقادمها وقلة من يثقن هذه المسطرة.
وحسب المحامي أوماست، فإن دعوى الإيراد التكميلي معفية من الرسوم القضائية ويجب إدخال جميع أطراف دعوى حادثة الشغل وأطراف حادثة السير أو القطار وصندوق الزيادة في الايراد او ما يسمى بعد التعديل 22يناير2015 الفصل 45 من مدونة الشغل   الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين ، وحسبه دائما، فيمكن تقديمها في الدعوى الجنحية قبل صدور حكم في الدعوة العمومية في حق سائق القطار المتهم وكذلك في دعوى مدنية في إطار المسؤولية التقصيرية عند صدور حكم في الدعوى العمومية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.