وجدة : وزيرة الثقافة المصرية تصل الى المغرب للمشاركة في إطلاق فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية

  1. كاب 24تيفي/متابعة

وصلت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، مساء أمس السبت إلى المغرب؛ لترأس وفد مصر المشارك في احتفالات وجدة عاصمة الثقافة العربية؛ وإطلاق الإسبوع الثقافي المصري في هذه الاحتفالات التي تقام تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس؛ وكان في استقبال وزيرة الثقافة بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء؛ سفير مصر بالمغرب أشرف إبراهيم؛ وعبدالاله عفيفي الكاتب العام لوزارة الثقافة المغربية.

وأكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم سعادتها بالمشاركة في هذا الحدث الثقافي الهام؛ مشددة على حرص وزارتي الثقافة بالبلدين على بدء الاحتفالات بفعاليات ثقافية مصرية تعكس الثراء والتنوع الثقافي المصري؛ حيث يتضمن الاسبوع الثقافي المصري في احتفالات وجدة عاصمة الثقافة العربية؛ عروضاً تجمع عناصر ابداعية متنوعة؛ ويشمل اليوم الاول غدا الأحد أمسية فنية تقدمها فرقة الموسيقى العربية بدار الأوبرا لروائع الطرب؛ يحييها محمد الخولى ومروة حمدى  ومصطفى النجدى ونهاد فتحى؛ إلى جانب معرض للفنون التراثية التقليدية.

 

وفي اليوم الثاني من الاسبوع الثقافي؛ سيتم تنظيم ندوة فكرية حول الذاكرة الثقافية وبناء الهوية؛ وحوار موسيقي مصري – مغربي مشترك؛ ويشارك في الندوة عدد من المفكرين والأدباء مع نظرائهم المغاربة وهويتها؛ وهم د. سعيد المصري أمين المجلس الأعلى للثقافة؛ ود. هشام عزمي رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية ود. هالة البدري والشاعرة عزة بدر؛ وتدير الندوة د. لطيفة المسكيني؛ وتقدم فرقة الأقصر للفنون الشعبية عروضا موسيقية متنوعة؛ في ثالث ايام الاسبوع الثقافي.

وأشاد سفير مصر بالمغرب أشرف إبراهيم بالمشاركة المصرية في احتفالات وجدة عاصمة الثقافة العربية؛ وتنظيم اسبوع ثقافي مصري متنوع يعكس الثراء والعمق الثقافي لمصر؛ ويتناسب مع العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين ومكانة الثقافة المصرية بالمغرب؛ مشيرا الى أن تلك المشاركة تعد إستكمالا للجهود المتواصلة لتفعيل التعاون الثقافي المشترك؛ والتي توجت بالاحتفاء بالمغرب كضيف شرف في الدورة الـ 48 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب بالمغرب، والاحتفاء بالثقافة المصرية من خلال اختيار مصر كضيف شرف في الدورة 24 للمعرض الدولي للكتاب في الدار البيضاء.

وأكد السفير أشرف إبراهيم أن هناك اهتماما مشتركا ومتزايدا بتفعيل التعاون الثقافي بين البلدين؛ من خلال دعم الثقافة المغربية لكي تصل إلى مصر ودعم الحضور الثقافي المصري داخل المغرب؛ عبر تنظيم تظاهرات ثقافية وفنية على مدار السنة؛ وتكريم رموز فكرية وأدبية وفنية في مؤتمرات وندوات ومهرجانات بالبلدين على مدار العام؛ والتواصل مع المؤسسات والرموز الثقافية المغربية؛ للوقوف على رؤيتهم لتطوير العلاقات الثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.