بعد توزيع 7 آلاف بذلة رياضية.. ناشط مدني يتهم “أخنوش” برمي فتات المحروقات على الفقراء بموطنه

  • كاب24 تيفي/ أ.ع

 

نشر الفاعل المدني السوسي سعيد رحيم المتحدر من إقليم تيزنيت تدوينة نارية تعليقا على مبادرة توزيع مؤسسة جود المحسوبة على حزب الأحرار لسبعة آلاف بذلة رياضية لتلاميذ المؤسسات التعليمية بتيزنيت.

وقال الناشط سعيد رحيم أن “جود الذراع الجمعوي لأخنوش يمتد إلى دعم كل شيء من الثقافة والرياضة مرورا بالمدارس العتيقة وصولا إلى التعليم وتوزيع المساعدات والاعانات، تحت إشراف مجالس منتخبة يسيرها الأحرار وجمعياتهم”.

وأكد الناشط أن ” الدعم يخضع لمعايير الموقف من أخنوش والاختيارات الاقتصادية والسياسية للدولة ومنافسة الأذرع الاجتماعية للإسلاميين، ضاربا المثال بجمعية تنتمي لجهة سوس اشترطوا عليها فك الارتباط والشراكة مع جهات مدنية اعتبروها منخرطة في دينامية مقاطعة أفريقيا وذلك مقابل ان ينالو “جود” أخنوش.

وتساءل الناشط المدني عن حضور مؤسسة جود وخصوصا مصدر التمويل وخلفياته واختراقاته للمؤسسات التعليمية والدينية، تماما مثل تلك الأسئلة التي كانت تطرح غالبا على الأذرع الجمعوية للعدالة والتنمية، رغم أن السلطة ترسم لتدخل البيجيدي حدودا لاتقترب من المدارس العتيقة والمؤسسات التعليمية، وتكتفي فقط بالأحياء الشعبية.

وختم الناشط المدني تدوينته بالقول ” الوجود ينفعل بالجود” كما قال ابي العباس السبتي أحد أقطاب التصوف الاجتماعي المغربي ..ولكن وجود أخنوش لا ينفعل بجوده، بل بقربه من دوائر المال والسلطة وانتفاعه من الأسعار المرتفعة للمحروقات…فتات جود اخنوش ليس من جوده بل من جيبنا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.