الرباط : ولاية الجهة أضحت نموذجا رائدا في دعم مشاريع الشباب في إطار المبادرة الوطنية

كاب 24 تيفي/ الكارح أبو سالم

عقدت ولاية الرباط سلا القنيطرة ا صباح أمس السبت , لقاءا موسعا حضره عن والي الجهة , السيد الكاتب العام للولاية , وعمدة الرباط محمد الصديقي , ورئيس مجلس عمالة الرباط , وعدد من مسؤولي الجهة منتخبين وممثلو الجمعيات المدنية المعنية باللقاء .

 

هذا وقد تقدم السيد الكاتب العام بتلاوة نص الكلمة التي وجهها والي الجهة السيد محمد المهيدية مؤكدا على أهمية المضي بحزم في إنعاش المبادرات الوطنية وما يتولد عنها من فرص للإندماج السوسيوإقتصادي للشباب والنهوض والإرتقاء بالأنشطة  المدرة للدخل والموفرة لفرص التشغيل .

يدخل هذا اللقاء في إطار المرحلة التالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ترتكز على هندسة جديدة وتدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية , والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا ومواكبة الأشخاص في وضعية هشة وتحسين الدخل والإدماج الإقتصادي للشباب .

السيد رئيس قسم العمل الإجتماعي بعمالة الرباط  أحمد الزاوي , وعبر توضيحات بالشاشة , إستعرض وبالأرقام الحصيلة المتعلقة بالأعمال الإجتماعية والمبالغ الهامة المرصودة , كما أبرز حرص ولاية الجهة وعمالة الرباط , على تجسيد روح ومضامين الخطب الملكية الرامية إلى تشيجع المبادرات ذات المردودية والفعالية والدخل , وذلك عبر دعم قابلية التشغيل لدى الشباب والثقافة المقاولاتية من أجل حفز إندماجهم الإقتصادي , مؤكدا على أن المرحلة التالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية , ترمي إلى توسيع الأهداف وإرساء هيئة المواكبة 

 

محمد الصديقي بصفته عمدة للرباط , أثنى على المنظمين لإختيارهم مكان اللقاء لما له من عبر , مضيفا أن الرباط أصبحت نموذجية بخصوص مبادرات ومشاريع تدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

السيد سعد بنمبارك رئيس مجلس عمالة الرباط , أبدى سعادته بما وصلت إليه غالبية المشاريع , مضيفا إلى أن الشراكات والإهتمام البالغ الذي توليه مصالح ولاية الجهة تعتبر من بين أكبر الدعائم للمشاريع التي رأت النور أو تلك التي  هي في طور الإنجاز .

 

خلال هذا اللقاء التواصلي , وقعت إتفاقيات شراكات بين عدد من المتخلين بين ولايد جهة الرباط سلا القنيطرة , واللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية ومجلس عمالة الرباط , ومجلس عمالة الرباط , والمركز الجهوي للإستثمار , ومكتب التكوين المهني , وإنعاش الشغل , والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات , ومكتب تنمية التعاون