المغرب يخلد اليوم العالمي لذوي الإعاقة

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

يحيي المغرب، اليوم الاثنين 3 من ديسمبر، على غرار منظمة الأمم المتحدة، اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار “تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان تحقيق الدمج والمساواة لهم في المجتمع”، كجزء لا يتجزأ من رؤية المنظمة الدولية 2030 لتحقيق التنمية المستدامة.
ويعكس هذا اليوم الاهتمام بمعالجة واقع يبدو قاسيا، حيث لا يوجد اهتمام كاف بهذه الشريحة المهمة من المجتمع، ولا توجد برامج لإدماجهم، في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية، وعدم فهم القضايا المتعلقة بالإعاقة و غياب تحسيس السلطات بالأهمية التي يكتسيها إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.
وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، يعيش أكثر من مليار شخص، أو ما يقارب 15 في المائة من ساكنة العالم مع شكل من أشكال الإعاقة، من بينهم أكثر من 100 مليون طفل، وتتواجد نسبة 80 في المائة منهم في البلدان النامية، مما يجعل الانكباب الجدي على موضوع النهوض بوضعيتهم وتحسين ظروف عيشهم من بين أولويات الأجندة الأممية والوطنية.
وبجانب عدم وجود برامج لدمج وتوظيف المعاقين، فإن عددا كبيرا من المدن، لا تبدو حتى مهيأة فيما يتعلق بالبنية التحتية والمواصلات، لتيسير ممارسة المعاقين حياتهم اليومية، أما على مستوى المجتمع، فإن النظرة وفقا لمختصين تتراوح بين الإشفاق أو السخرية في كثير من الأحيان، وهو ما يدفع إلى مزيد من تهميش هذا القطاع المهم من المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.