مراكش تستضيف ندوة للعمل المغاربي المشترك

  •  كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

شهدت مدينة مراكش تنظيم ندوة مغاربية تحت عنوان: “البناء المغاربي: أي دور للفاعل الإقتصادي؟”، حيث نظمت بشراكة بين منظمة العمل المغاربي ومع مؤسسة “هانس زايدل” الألمانية، وشارك فيها عدد من الباحثين والخبراء من المغرب وتونس والجزائر وليبيا وموريتانيا.
وترأس الجلسة الافتتاحية الدكتور حسن المازوني، أستاذ بكلية الآداب في مراكش، كما قدم الوزير السابق والباحث الاقتصادي والفاعل السياسي الدكتور فتح الله ولعلو، مداخلة تحت عنوان “غياب المشروع المغاربي: الكلفة والآفاق” تناول فيها الكلفة التي تسبب فيها غياب المشروع المغاربي سواء من الجانب الأمني أو الاقتصادي.
ومن جانبه، أكد الدكتور إدريس لكريني رئيس منظمة العمل المغاربي، على أن البناء المغاربي يحتاج تدخل مختلف المؤسسات والجهات الرسمية وغير الرسمية داخل دول المنطقة، ما يفترض تقدير المخاطر والتحديات التي تواجه المنطقة بدون استثناء، كما يقتضي أيضا الإيمان بأن عالم اليوم هو عالم التكتلات الاقتصادية بامتياز.
وجدير بالذكر أن اليوم الأول من الندوة شهد تكريم الأستاذ عبد العلي بنشقرون الكاتب العام السابق للمنظمة، حيث ألقت الأستاذة سعيدة الوادي كلمة باسم المنظمة نوهت فيها بجهود وسيرة الأستاذ المكرّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.