أطباء بسيدي افني يفضلون التقاط صور تذكارية مع مروحية بدل التعجيل بنقل رضيعة بين الحياة والموت

  • سعيد أبدرار / كاب24تيفي

 

تنفس ابوي رضيعة حديثة الولادة بسيدي افني الصعداء بعدما طال انتظارهم لانقاذ ابنتهم الرضيعة التي ولدت في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بعد تعرضها لمضاعفات صحية خطيرة لم ينفع معها علاج بالمركز الاستشفائي بسيدي افني، وهو ماتسبب في استمرار الرضيعة في الصراخ من شدة الألم لساعات.

وأوردت مصادر خاصة لكاب24 تيفي بأن الحالة الصحية للرضيعة كانت سببا لطلب إدارة المستشفى لتدخل عاجل لنقلها لمستعجلات المستشفى الجهوي ابن طفيل بمراكش بعد انقباض أمعائها وتأزم حالتها الصحية، إلا أن التأخر الملحوظ لطائرة الهيليكوبتر (مروحية)القادمة من مدينة العيون، حيث لم تصل إلا بعد زوال اليوم، كان سببا لتفاقم الحالة الصحية للرضيعة بالإضافة للإنهيار النفسي الذي أصاب أبوي الرضيعة وفقا لما عاينته مصادر للجريدة ناهيك عن تماطل الإستعدادات التقنية للرحلة وتأخرها عن الانطلاق باتجاه مراكش لما يقارب نصف ساعة أخرى .

من جانب آخر استغرب الحاضرون لعملية إغاتة الرضيعة من هذا التأخر الذي لحق العملية ،بالإضافة الى عزم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة برفقة الأطباء المواكبين للعملية على إلتقاط صور تذكارية مع الحوامة في الوقت الذي لازالت الرضيعة مستمرة في الصراخ من شدة الألم الذي تعاني منه منذ الساعات الاولى من صباح اليوم الى غاية كتابة هذه الأسطر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.