انتقادات تشعل حرب التصريحات من جديد بين أحزاب الأغلبية

  • كاب24تيفي/سفيان البدري:

 

تجدد الخلاف بين حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب التقدم والاشتراكية، على خلفية انتقادات، رئيس المجلس الوطني لحزب “الكتاب”، إسماعيل العلوي لتدبير قطاع الفلاحة بالمغرب وللمخطط الأخضر، حيث صرح العلوي، في مداخلة له بندوة نظمها حزبه بالقنيطرة، بأن  “المغرب بلد للرعي، وليس بلدا للفلاحة” متسائلا عن مدى استجابة مخطط المغرب الأخضر لانتظارات 13 مليون نسمة من ساكنة الأرياف والبوادي المغربية، ومدى استطاعته أن يطور من حياة هؤلاء السكان”.
وأكمل العلوي في نفس السياق، “علينا أن نضع المخطط الأخضر على رجليه، وليس على رأسه، وأن يعطي العناية لمن هو في حاجة إلى دعم، وليس أن تترك الدعامة الأولى تستحوذ 10 مرات أكثر مما هو مخصص للدعامة الثانية، مشيرا أن: “الأزمة التي تعيشها الأرياف والقرى المغربية، تجعل منها بؤرة توتر يمكن أن تنفجر في أية لحظة، ودون سابق إنذار، وأن الشرارة اندلاعها يمكن أن تأتي إما عند توالي سنوات الجفاف أو لاستفحال مشكل من المشاكل”.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن التجمع الوطني للأحرار رد على تصريحات العلوي، عن طريق مقال منشور على الموقع الرسمي للحزب، تحت عنوان ” عفوا .. لست أهلا لإعطاء الدروس”، وحمل انتقادات لاذعة للقيادي الاشتراكي، حيث وصفة بـمحدود المعرفة بالقطاع الفلاحي.. والذي لم يثق يوما بإمكانياته.. وأن كل ما كان يهمه في تلك المرحلة هو المنصب الوزاري، وليس تنمية القطاع، والسهر على تطويره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.