شرطة مليلية تواجه اتهامات بالعنصرية ضد الأجانب إثر تعذيب قاصر إسباني من أصل مغربي

  • كاب24 تيفي/محمد زريوح:

 

مازال حادث تعرض طفل إسباني من أصول مغربية للتعذيب على أيدي خمسة أفراد من الحرس المدني الاسباني بمليلية المحتلة يثير ردود أفعال مستنكرة خاصة من لدن المغاربة المقيمين في الثغر المحتل معتبرين ذلك يندرج في اطار العنصرية ضد المغاربة خصوصا أن الطفل الضحية من أصل مغربي لكنه محمي من قبل القانون الاسباني باعتباره مواطنا إسبانيا.

وتروج أخبار في مليلية متسربة من التحقيقات الجارية في الموضوع، أن أفراد الشرطة المعتدين كانوا يظنون أن الضحية لا يحمل الجنسية الإسبانية مما حذا بهم إلى إفراغ عنصريتهم ضده باعتباره أجانبي.

 وبهذا الخصوص صرح حاكم مليلية أن الحادث يعد معزولا ولا يعكس نظرة الشرطة المحلية إتجاه الاجانب 

ويذكر أن 5 فراد من الشرطة الاسبانية بمليلية سبق ان اعتدت على طفل من اصول مغربية بالضرب المبرح حتى فقد وعيه بدون سبب يذكر ، وما زال الطفل الضحية يرقد بالمستشفى بسبب خطورة إصابته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.