الداخلية ..14مليون هدية تفضيلية لهؤلاء ..

كاب 24 تيفي / أمين الزيتي..

 بعد انتظار دام زهاء سنوات من مطالبة الوزارة بتعزيز دور أعوان السلطة المحلية ، بين باقي الإمتيازات الممنوحة لباقي موظفي القطاع العمومي ، تفاعل بحر هذا الأسبوع ، وزير الداخلية،السيد عبد الوافي لفتيت، بمسؤولية تامة ،هذا بعد أن خصص لرجال السلطة، خصوصا الأعوان، منهم شققا وأراضي بأثمنة تفضيلية لا تتجاوز قيمتها 14 مليون سنتيم ، بكل من ضواحي مدن كبيرة كمدينة الدار البيضاء والرباط ومراكش.

 ووفق مصادر ، من الداخلية الكاب 24 تيفي فإن المبادرة تستهدف فقط الأعوان الغير الحاصلين على وثيقة الملكية، كشرط الدخول في مبادرة الإستفادة، وطالبت الوزارة أمام هذا إثباتات تسير عدم الإمتلاك للإستفادة من الشقق التي خصصت بالمناسبة لرجال السلطة والأعوان.

 وكانت المصالح المركزية لوزارة الداخلية، في شخص مديرية الولاة، قد توصلت بطلبات جديدة، قصد التأشير عليها ، لشغل مناصب “شيخ حضري” و”مقدم حضري” من الصنف الأول والثاني، وهي الملفات التي لا تستوفي الشروط المطلوبة.

وقد رفضت مديرية الولاة التأشير على أزيد من 50 طلبا، فيما أشرت على جميع الطلبات التي استوفت الشروط القانونية، وشرعت المديرية نفسها في تحسين ظروف عمل أعوان السلطة، من خلال تمكينهم من هواتف ودراجات نارية و”بونات” البنزين عن طريق تعويض شهري، إضافة إلى تخصيص شقق وأراض بأثمنة تفضيلية مع امتيازات جديدة، كالسماح لهم بتأسيس وداديات سكنية، والإستفادة من التأمين.

هم شريحة تعمل ليل نهار وكذا أيام السبت والأحد وباقي أيام الأسبوع ، ولذلك استحقت لقب العيون التي لا تنام ، خصوصا وعملها إلى جانب مختلف الأجهزة الأمنية والمؤسسات وخلال مرحلة الإستحقاقات الإنتخابية وغيرها من المهام المنوطة بهم ، بنتائج جد مشرفة أمام هزالة المبلغ المتلقى به، وأمام عدمية الإعتراف بهم كموظفي الدولة وإذماجهم في الوظيفة العمومية التي كانت أملهم المأمول مما باث تدخل الوزارة أمر ملح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.