60 شاب وشابة في الجامعة المفتوحة لقادة البيئة والمناخ الشباب بالقنيطرة

كاب24 تيفي – عبدالإله عسول:

نظمت جمعية المنارات الإيكولوجية من أجل التنمية والمناخ بالقنيطرة الدورة التكوينية الأولى للجامعة المفتوحة لقادة البيئة والمناخ الشباب بالقنيطرة، بشراكة مع منظمة مجتمعات مرنة الأمريكية وجماعة القنيطرة والمديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للشمال الغربي بالقنيطرة والمعهد العلمي التابع لجامعة محمد الخامس بالرباط والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالقنيطرة والمديرية الإقليمية للثقافة والشباب والرياضة بالقنيطرة والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني والنادي البيئي وإدارة دار الشباب رحال المسكيني والمكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بالقنيطرة.

وشارك في الدورة  60 شابة جامعية وشاب جامعي والمهتمين بمجال البيئة والمناخ والتنمية واللواتي / الذين، تم انتقاؤهم  من قاعدة بيانات 212 شابة وشاب تقدموا بترشيحاتهم المباشرة عبر الإستمارة الإلكترونية.

وعرفت الدورة إلقاء كلمات افتتاحية لشركاء الجامعة المفتوحة، إضافة لأشغال الدورة التكوينية الأولى حول موضوع: “الحقيبة التربوية والبيداغوجية للأنشطة البيئية والمناخية والتنموية (مفاهيم التنمية المستدامة – تقنيات وآليات بلورة الأنشطة)“، وذلك يوم السبت 30 نونبر 2019 بقاعة العروض الكبرى لجماعة القنيطرة.

وحسب بلاغ للجمعية المنظمة يأتي تنظيم هذه الدورة التكوينية بهدف تسليط الضوء على موضوع البيئة والمناخ لراهنيه وأهميته الكبيرة والمصيرية بالنسبة لحاضر ومستقبل البشرية ومنها ساكنة المغرب، وذلك لأن مشكلة البيئة والمناخ هي أم المشكلات الإنسانية في الوقت الحاضر سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو ثقافية أو أخلاقية.

فالبيئة الطبيعية يضيف البلاغ، تعرف ضغطا رهيبا على مواردها، لذا لابد من اتخاذ إجراءات تطبيقية عاجلة لمعالجتها، ليس بتنظيم مسيرات أو بنداءات ولا بقرارات ذات صبغة سياسية أو ببرامج دعائية سياسية، رغم أهمية ذلك،  بل أن الملح حاليا والأنجع هو  نشر ثقافة ووعي بيئي عبر تربية بيئية مثينة من أجل إحداث تغييرات جذرية في أنماط حياتنا وسلوكياتنا اتجاه البيئة الطبيعية والإنسانية.

إلى جانب ذلك فالشباب اليوم قادر على رفع التحدي إذا ما سنحت له الفرصة مع إمكانياته التقنية والعلمية والمحيط الملائم لذلك، من خلال تعزيز التربية والثقافة البيئية الموازية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.