تقدم الاقتصاد المغربي يستدعي إقرار إصلاحات داخلية حاسمة حسب مجلة عالمية

  • كاب24تيفي:

 

كشف مقال بالمجلة الاقتصادية والعلمية، “Global Risks Insights”، أن المغرب يواجه تحديات وفرص نمو كبيرة في السنوات القادمة، مشيرا إلى أنه بالرغم من  التقارير التي تصنفه الوجهة الاستثمارية الأولى في إفريقيا عام 2017، فإنه يحتاج تجاوز ومواجهة بعض التحديات، قبل الوصول إلى كامل إمكاناته كقوة إقليمية ومحور إفريقي رئيسي للاستثمار الدولي.

وذكرت نفس المجلة، أن المغرب يعرف نموا بطيئا لكنه مستقر، حيث تشير التوقعات إلى أن المملكة ستعرف استقرارا، مع تحسن المؤشرات الاقتصادية ومؤشرات التنمية.

وأشار أن الاتجاهات الاقتصادية الإيجابية التي سيشهدها المغرب على المدايين المتوسط والطويل، تفوق بعض المخاطر الهيكلية المستمرة، ومع ذلك، هناك بعض القضايا الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية، تشكل اختباراً هاماً أمام المغرب، وتستدعي إقرار إصلاحات داخلية حاسمة للخروج في المستقبل كاقتصاد قوي وشامل يضمن مكانته إقليميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.