الجمعيات والنقابات الممثلة للتجار بسوس تدعو إلى خوض إضراب إنذاري يومي 15 و16

  • كاب24تيفي/ وجدان النية:

 

دعت مجموعة من الجمعيات والنقابات الممثلة للتجار والمهنيين عقب الاجتماع التنسيقي الذي عقدته أول أمس السبت، والذي جاء أيام بعد تعهد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بوقف الإجراءات المرتبطة بنظام الفوترة، إلى خوض إضراب إنذاري يومي الثلاثاء والأربعاء 15 و 16 يناير الجاري، بكل من في كل من انزكان آيت ملول و أكادير أداوتنان وتارودانت وأقاليم اشتوكة آيت باها.

لم تقتنع جمعيات التجار بالمناطق المذكورة بالتفسيرات التي قدمها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني رفقة مديرية الضرائب، للتجار الصغار بخصوص نظام ” الفوترة” الجديد، ونددت ب”التعامل الفوقي واعتماد الأساليب العمودية الأحادية في إصدار وتنزيل القوانين الضريبية وفرضها على الملزمين” مطالبة الحكومة بمراجعة و تعديل و إلغاء كافة القوانين المجحفة في حق التجار و المهنيين وإشراكهم في سن القوانين التي تمس حياتهم المهنية، بالإضافة إلى الإفراج عن كافة الشاحنات والعربات المحجوزة، وتسليم السلع والبضائع لأصحابها، ومراعاة الوضعية الاقتصادية للبلاد، والحرص على عدم المساس بالسلم الاجتماعي الذي يعد التجار والمهنيين صمام أمانه”، محذرة من المادة 145 من القانون المالي لسنة 2018، والمضافة إلى المدونة العامة للضرائب، كالفصل 29 الذي من شأنه أن يفتح أبواب التعسف على التجار والمهنيين دون حسيب أو رقيب.
والجدير بالذكر أن وتيرة الاحتجاجات تسير في مسار تصاعدي منذ فاتح يناير الجاري حيث باشرت السلطات توقيف الشاحنات واقتحام المستودعات ومصادرة السلع والبضائع، إنزالا للإجراءات والتدابير الضريبية الأخيرة التي اتخذتها الحكومة، خاصة اعتماد نظام الفوترة الآلية والإلكترونية، الشيء الذي رفضه التجار معتبرين إياه تضييقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.