بعد تنامي حوادث السير المميتة.. مطالب ملحة بتثنية طريق الموت بين الناظور ورأس الما

  • كاب 24 تيفي/ محمد زريوح:

 

أصبح المقطع الطرقي الرابط بين الناظور وراس الما يحمل لقب طريق الموت في الأوساط الناظورية بعدما بات يحصد العديد من الأرواح بسبب حوادث السير المتكررة التي يشهدها سنويا.

وقد تزايد عدد حوادث السير التي تقع على هذا المقطع من الطريق الساحلية المتوسطية بشكل مهول في السنوات الأخيرة بفعل حركة المرور المكثفة التي يشهدها وتردي الحالة البنيوية للطريق التي لم تخضع لأي صيانة أو إصلاح منذ إنشائها.

وتطالب ساكنة الناظور بقوة بضرورة تثنية الطريق الساحلية الرابطة بين الناظور وراس الما، من أجل التصدي لحوادث السير المتكررة وضمان الانسيابية المطلوبة لحركة المرور لا سيما أن التواصل الطرقي بين الناظور ووجدة عبر هذا المحور قد تنامى بشكل كبير بعد إقرار نظام الجهوية المتقدمة إذ تم تركيز كافة المرافق العمومية الحيوية بوجدة لكونها عاصمة جهة الشرق، ورغم خطورة الوضع يبقى المجلس الجهوي يغط في سبات عميق إزاء ما يحدث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.