ناصر بوريطة يتباحث مع المتحدث بإسم الرئاسة التركية سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين

  • كاب24تيفي/ وجدان النية:

 

تباحث وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، مع المستشار والمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، أمس الجمعة 25 يناير في الرباط، تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، عبر زيادة التبادلات التجارية وحجم الإستثمار بين البلدين، ناهيك عن بحث الانفتاح التركي على القارة الإفريقية، دون إغفال القضايا الأمنية، وتطوير العلاقات الديبلوماسية خلال أولى زيارات كالن للمغرب.

وسلم المسؤول التركي، رسالة إلى بوريطة موجهة من الرئيس رجب الطيب أوردوغان والذي يمثله إبراهيم كالن، خلال هذه الزيارة، إلى الملك محمد السادس.

واتفق المتحدثان على التعاون في مجال محاربة الإرهاب، وتحديدا تنظيم غولن، وذلك عبر تفعيل عمل مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى الذي تم تأسيسه عام 2013.

وتجدر الإشارة أن كالن، قام في وقت لاحق أمس الجمعة، بمدينة الرباط، بإجراء مباحثات مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.