الهيئة التنفيذية لفيدرالية “اليسار الديمقراطي”تستنكر المقاربة الأمنية بالبلاد و تدعو للإفراج عن معتقلي جرادة.

كاب24تيفي/ثريا الحساني:

 

نددت الهيئة التنفيذية لفيدرالية “اليسار الديمقراطي”، في بلاغ لها بما سمته المقاربة الأمنية ببلادنا، والتي أصبحت سياسة ممنهجة على حد تعبير البلاغ.

و استنكرت الهيئة استغلال أحكام القضاء في مواجهة المحتجين والمعارضة، خاصة الأحكام الصادرة في حق معتقلي جرادة وكذلك منع وصولات تأسيس فروع لأحزاب الفيديرالية، والجمعيات المدنية، والتضييق على مناضليها، ومتابعتهم أمام المحاكم.

وشددت الهيئة في بلاغها، على ضرورة اتخاذ كل المبادرات ومواصلة العمل الميداني، وخلق حركة نضالية من أجل المطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وتحقيق مجتمع العدالة الإجتماعية والكرامة والمواطنة الحقة.

كما عبرت الهيئة في ذات البلاغ، عن رفضها لما أسمته السيناريوهات القبلية التي تضرب البناء الديمقراطي، وتجعل من الأحزاب مجرد كائنات إنتخابية لا يهمها سوى المقاعد الإنتخابية، وتقديم بدائل لما أسمتها الأزمة المركبة التي تهدد السلم الإجتماعي ببلادنا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.