تضاؤل الآمال في العثور على أحياء في كارثة سد البرازيل

  • كاب24تيفي:

 

أعلنت فرق الإطفاء البرازيلية، مساء أمس السبت، أن كارثة انهيار السد حصدت حتى الآن 40 قتيلاً و23 جريحا و296 مفقودًا و366 ناجيا، حيث عثرت على حافلة ركاب مخصصة لنقل عمال المنجم وقد غمرتها الوحول بالكامل وبداخلها جثث كثيرة لم يتسن انتشالها ولا تم إحصاؤها بعد في عداد القتلى.
وقال روميو زيما، حاكم الولاية الواقعة في جنوبي شرقي البلاد، إن فرص العثور على ناجين “ضئيلة”، وأضاف “لن نعثر إلا على جثث على الأرجح”.
ومن جهته، أعلن الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو إثر تفقده جوّا المنطقة المنكوبة على متن مروحية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتّصل به هاتفيا السبت ليعرض عليه المساعدة في عمليات البحث والإنقاذ.
ووقعت الكارثة عصر الجمعة، حيث انهار سد المنجم التابع لمجموعة “فالي” للتعدين في برومادينيو، البلدة التي يسكنها 39 ألف نسمة وتبعد نحو 60 كلم جنوب غرب بيلو أوريزونتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.