بالصور: “حبيبي الغالي بلِّغ سلامي الى من هام بها حب فؤادي”..هكذا ودع زوج ضحية أنفلونزا الخنازير طفله

  • كاب24تيفي/ وجدان النية:

 

بعد أن توفيت زوجته قبل يومين، إثر إصابتها بأنفلونزا الخنازير المعروفة بإسم (H1N1)،  بمصحة الشيخ زايد الخاصة بالبيضاء، فقد سعيد أدني طفله الرضيع مساء أمس الثلاثاء، والذي تم إنقاده من أحشاء أمه وهو في شهره السابع من الحمل.

وكان الأطباء المشرفين على حالة الطفل قد أكدوا للأب أن الطفل لا يحمل الفيروس، لكن حالته كانت حرجة، إذ كان يعاني قيد حياته من صعوبة وضيق في التنفس، وقد اتهم الأب الطاقم الطبي المشرف على حالة زوجته التي توفيت بسبب وباء الأنفلونزا، مؤكدا أن هناك تقصير في علاج حالة زوجته.

وخرج الأب المكلوم بتدوينة فيسبوكية يرثي من خلالها، إبنه وزوجته معا، إذ نشر صورة لطفله المتوفى معلقا عليها ب”حبيبي الغالي بلِّغ سلامي إلى من هام بها حب فؤادي..”، وهي الجملة التي أثرت في المغاربة المتعاطفين مع الأب.

وكان الأب قد قام بإعادة نشر منشور لزوجته المتوفية، كانت قد نشرته بتاريخ 13 يناير، أي قبل 6 أيام من إصابتها بالوباء، تنتقد فيه المنظومة الصحية بالعالم العربي،  وتقول إنه “في عالمنا العربي يوجد مستشفى سيء جدا لعلاجك، و عشرات المساجد الفاخرة للصلاة عليك”. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.