كاب 24 تيفي تسائل الخلفي عن حقيقة تفشي أنفلونزا الخنازير وأسباب نفوق الأغنام

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم 

تزامنا مع عقده للندوة الصحفية عقب المجلس الحكومي الأسبوعي ، تحدث الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة ردا  عن سؤال لمبعوث كاب 24 تيفي بشأن حقيقة تفشي فيروسات أنفلونزا الخنازير بالمغرب ، وضعف وزارة الصحة في مجابهته وتوعية المواطنين بهذا المرض الفتاك سيما أن تلاثة إصابات متتالية إثنتان توفيتا، وطبيبة بمراكش أدخلت أمس للإنعاش لتلقي مايجب من علاجات ،وأن بلاغ وزير الصحة لم يرقى إلى خطورة الحدث،  كما تساءلت كاب 24 أيضا عن ظاهرة نفوق الأغنام والأبقار ، وتولي الدولة أمر التخلص من الأغنام التي يشتبه في كونها قد تعرضت للإصابة وذلك بحرقها أمام الرعاة بشكل يضر بالحالة الإجتماعية والمعيشية لهم لكون الدولة لاتعمل على تعويضهم ، كما حالة ولاد عمران بدكالة إقليم الجديدة ، في هدا الصدد ذكر الخلفي ، بالبلاغ الذي صدره وزير الصحة كون المغرب كما باقي دول العالم يتعرض سنويا خلال فصل الشتاء لحالات من فيروسات الأنفلونزا ، وهي حالات تبقى جد عادية مقارنة بإحصائيات السنوات الماضية. 

السيد الناطق الرسمي باسم الحكومة ، ودائما في معرض جوابه عن سؤال مبعوث كاب 24 تيفي أكد ان الحالتين المقصودتين بالإنفلونزا هي لحامل بالدالبيضاء واُخرى بفاس عمرها 68 مصابة بأمراض مزمنة أخرى .

واضاف أنه بالنسبة لوزارة الصحة ، قد أكد وزيرها   اليوم خلال المجلس الحكومي على تلاتة أسس :

– منظومة اليقظة بمختلف العمالات والأقاليم ، وتتبع الأشخاص المصابين والتدخل في حينه .

-العنصر  الثاني وزارة الصحة  حددت المعطيات من خلال أخذ العينات  والتحليلات التي تمت الى غاية 20 يناير الجاري  أظهرت على انها مشابهة للعينات الأخرى  في باقي الدول .

–  العنصر التالث،  على مستوى اليقظة والتبليغ عن كل حالة،  مؤكدا على ضرورة القيام بالتلقيح لأنه نظام تم إرساؤه منذ سنة 2014، وقد كثفت وزارة الصحة من التواصل في هذاالاتجاه – حسب الخلفي –

أما عن أمراض التي تصيب بعض الحيوانات بالحمى القلاعية التي سجلت للمرة الثانية بعد سنة 2015, فهي لاتمس الانسان ،و يقع التدخل في الحين بإتلاف الحيوانات المتضررة وتلقيح الحيوانات المحيطة وسيتم تعويض الفلاحين وذوي الحقوق المتضررة أغنامهم  خلال فبراير المقبل ، وقد  تصل التعويضات إلى حدود 27الف درهم للرأس ، علما أن التعبئة  قائمة على مستوى محاربة الأمراض ، و تأمين الحاجيات الضرورية للحوم بالأسواق بربوع المملكة  ، وتطويق الضرر فور حدوثه . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.