أسرة أولى ضحايا “انفلونزا الخنازير” بالمغرب تتجه لمقاضاة وزارة الصحة

كاب24تيفي/ثريا الحساني:

 

أعلنت مصادر صحفية أن أسرة أولى ضحايا انفلونزا الخنازير بالمغرب، التي توفيت منذ أيام أنها تفكر جديا في مقاضاة وزارة الصحة، حيث شرعت في استشارة خبراء قانونيين في الموضوع.

وأوضحت نفس المصادر، أن أسرة الضحية تتهم وزارة الصحة وأطرها بالإهمال، رغم تشخيص الفيروس بها، في وقت سابق حيث تدهورت الحالة الصحية للمريضة بعد خضوعها لعملية قيصرية وإلى غاية وفاتها يوم الإثنين الماضي.

وكان مستشفى الشيخ خليفة بالبيضاء، قد أوضح أن السيدة المتوفاة والبالغة من العمر 34 سنة ، تم علاجها في مصحة خاصة في فاس بسبب التهابات بولية ورئوية لمدة 4 أيام،  وتمت إحالتها على مصحة خاصة بالبيضاء ثم نقلت إلى مستعجلات مستشفى الشيخ خليفة يوم 24/01/2019 على الساعة الثانية بعد منتصف الليل في وضعية حرجة.

وبعد الكشف عنها واجراء تحليلات دقيقة تبين أنها مصابة بداء انفلوانزا الخنازير، ما جعل مصالح المستشفى تخبر المديرية الجهوية للصحة وكذا مصالح الأوبئة المختصة، وقد تم منح المريضة مضاد ”تاميفلو” بالرغم من أن فعالية هذا الدواء يجب أن يعطى خلال  ال48 ساعة التي تلي ظهور الاعراض الأولى للفيروس.

يشار إلى أن وزارة الصحة أكدت على لسان وزيرها الدكالي، أن حالات الإصابة بفيروس انفلونزا الخنازير في المغرب تعتبر عادية مقارنة مع باقي دول العالم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.