إستنفار بأكادير بسبب الإنفلونزا القاتلة

  • كاب24تيفي/ سعيد أبدرار:

 

أشارت تقارير إعلامية محلية بسوس، إلى استقبال المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، يوم أمس السبت، لحالتين تحملان أعراض فيروس H1N1، ويتعلق الأمر بامرأة مسنة قادمة من مدينة طانطان، والحالة الثانية لشخص ينحدر من الجماعة القروية الدراركة على بعد كلومترات عن مدينة أكادير.

وفي المقابل نفت مصادر إدارة مستشفى الحسن الثاني بأكادير، تسجيل أي حالة مرضية بسبب الفيروس المذكور، حيث أكدت بأن المتوفاة سيدة بالغة من العمر حوالي 68 سنة، كانت تعاني قيد حياتها من مرض القلب وداء السل لفترة طويلة، قبل أن تتدهور حالتها الصحية مؤخرا بعد إصابتها بتعفن رئوي وقضائها عدة أيام بمستشفى طانطان، وتم نقلها مباشرة إلى إحدى المصحات الخاصة بأكادير لاستكمال علاجاتها وتحويلها بعد ذلك للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، لتفارق الحياة بعد تأزم حالتها الصحية.

وفي انتظار صدور بلاغ رسمي من الوزارة الوصية على القطاع يوم غد الإثنين، مازال الخبر المتداول بحدة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يخلف هلعا في أوساط العائلات السوسية بالرغم  من تطمينات الوزارة وربطها لخطورة الفيروس بضعف الجهاز المناعاتي لضحاياه.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.