بوكيلي..شاب من أصل فلسطيني يفوز برئاسة السلفادور

  • كاب24تيفي:

 

فاز رئيس بلدية عاصمة السلفادور السابق، ناييب بوكيلي، أمس الأحد، في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، بحصوله على 53% من الأصوات في هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى، ليصبح ناييب (37 عاما، ذو الأصول الفلسطينية) سادس رئيس للبلاد، منذ انتهاء الحرب الأهلية في 1992 والتي استمرت 12 عاما.
وقال بوكيلي أمام أنصاره الذين تجمعوا أمام فندق في العاصمة، “في هذه اللحظة بوسعنا أن نعلن بيقين تام أننا فزنا برئاسة جمهورية السلفادور”.معتبرا أن هذا الأمر “تاريخي”ن حيث إنه بفوزه يكوم قد أنهى عقودا من سيطرة نظام الحزبين على مقاليد السياسة في البلاد، وهما حزب جبهة فارابوندو مارتي اليساري الحاكم، ومنافسه المحافظ حزب التحالف الوطني الجمهوري.
وحاز بوكيلي -الذي ترشح تحت راية الحزب المحافظ “التحالف الكبير من أجل الوحدة”- على 52.93% من الأصوات، مقابل 32.08 لمنافسه المباشر رجل الأعمال الثري المرشح كارلوس كاييخا، المنتمي إلى “التحالف الجمهوري الوطني”، حسب ما أعلنته المحكمة الانتخابية العليا بعد فرز 70% من أوراق الاقتراع.
وأعلن رئيس المحكمة الانتخابية العليا خوليو اوليغو، أن النتائج ولو أنها لا تزال جزئية، تؤكد على فوز بوكيلي بشكل “لا يمكن الرجوع عنه”.
وتعهد بوكيلي، الذي سيتولى الحكم لولاية رئاسية من خمس سنوات غير قابلة للتجديد خلال حملته الانتخابية بزيادة الاستثمار في التعليم ومحاربة الفساد إلا أن مهمته الرئيسية ستكون تطبيق برامج جديدة لتعزيز الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.