إيداع كولونيل بالمستشفى العسكري بتهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة

  • كاب24تيفي:

 

قررت المحكمة العسكرية بالرباط، يوم السبت الماضي، وضع طبيب عسكري برتية كولونيل، بالجناح العسكري بسجن العرجات بسلا، من أجل تعميق البحث معه، بتهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة، بعدما غادر وظيفته بالمستشفى العسكري بأكادير، أثناء وقت العمل، وتوجه إلى مصحة خاصة لإجراء عمليات جراحية.

وحسب ما أفادت به جريدة “الصباح” في عددها اليوم الأربعاء، أن الضابط العسكري سبق أن حذره رؤساءه في العمل عواقب مغادرة وظيفته للاشتغال بالقطاع الخاص، بحكم تجريم بنود قانون العدل العسكري للإزدواج الوظيفي، الذي يمنع الخاضعين له، من درك ملكي وقوات مسلحة ملكية وقوات مساعدة ووقاية مدنية، من مغادرة مقرات العمل، ويعتبره القانون بمثابة مخالفة صريحة للتعليمات العسكرية العامة، تستوجب الاعتقال والإيداع بالسجن، كما ينص القانون ذاته على عقوبة سالبة للحرية عن كل من خالف التعليمات.

وتابع المنبر ذاته، أنه بعدما تمادى العقيد في الاشتغال بالمصحات الخاصة، وذاع صيته ترصد له، قبل أسبوعين، ضباط سامون، وفور ولوجه إلى المصحة الخاصة، داهموها، وأشعروا مديرية العدل العسكرية بالرباط، التي كلفت النيابة العامة بإجراء بحث تمهيدي في النازلة أنيط بمصالح الدرك الملكي بأكادير، التي تسلمت الظنين وأنجزت له مساطر استماع قانونية، اعترف فيها أنه بين الفينة والأخرى، يقدم مساعدات للقطاع الطبي الخاص، خارج أوقات عمل، ولكنه اتهم من قبل رؤسائه بالعمل بتزامن وجوده بالمصحة الخاصة مع وقت المهام المسنودة له داخل المؤسسة العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.