مؤلم: انتحار طفل بفاس تاركا رسالة “سبابي هي مرت با”.. والشرطة تعتقل هذه الأخيرة

  • كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

 

اهتز حي سيدي بونافع بفاس الجديد بمدينة فاس، صباح اليوم الأربعاء 06 فبراير، على وقع حادثة انتحار مأساوية، حيث أقدم طفل يبلغ من العمر11 سنة، على وضع حد لحياته، شنقا داخل بيت والده بواسطة حبل محفظته.

وحسب ما أفاد به ساكنة الحي، فإن الهالك كان يعيش حالة حزن كبيرة جراء فقدان والدته المتوفاة، كما أن حالة من الخوف كانت تتملكه من زوجة والده، التي غالبا ما تعذبه وتعنفه بشكل وحشي، ليقرر صباح اليوم إنهاء معاناته وحياته، بشنق نفسه بطريقة مروعة، تاركا رسالة بجانبه، كتب فيها: ”راني تقهرت وعييت وسبابي هي مرت با وبغيت نتدفن حدا مي”.

هذا وقد أجرت عناصر الدائرة الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية بباب السمارين بمدينة فاس، بحثا معمقا، وصل إلى أن يتم توقيف زوجة أب الطفل، حيث سيتم الاستماع لها في محضر رسمي، للكشف عن ظروف وملابسات التهم الموجهة لها من طرف جيرانها والتي تشير إلى أنها كانت تعذب وتعنف الهالك، ولهذا قرر الانتحار وإنهاء حياته بطريقة بشعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.