طائرة ركاب مغربية تتسبب في حالة ذعر بفرنسا وتدفع السلاح الجوي الفرنسي إلى الإعتذار

  • كاب24تيفي/ وجدان النية:

 

تسبب عطل في جهاز الإتصال “الراديو” بقمرة قيادة طائرة ركاب مغربية، كانت قادمة من مراكش ومتوجهة نحو بروكسيل، في حالة من الذعر،  ما اضطر سلاح الجو الفرنسي إلى إرسال إحدى مقاتلاته لتعقب الطائرة المغربية.

وبحسب موقع “فرانس أنفو فإن “الطائرة المغربية أثارت شكوكا لدى سلاح الجو الفرنسي بعدما لم يقدم ربانها معلومات عنه وعن الرحلة الجوية، فما كان من قادة السلاح الجوي الفرنسي، غير إيفاد مقاتلة جوية حلقت بسرعة تجاوزت حاجز الصوت، من أجل التأكد من نوايا ربان الطائرة المغربي، غير أن الطلعة الجوية تسببت في هلع لدى ساكنة إقليم “واز” بعدما طار ربانها على ارتفاع على ارتفاع بلغ 1,3 كلم  وهو ما يعد قريبا من أسطح المساكن التي كسر سكونها هدير محركات المقاتلة”.

وقد أثار صوت الطائرة الحربية الرعب في أنفس ساكنة مقاطعة “كومبيين” في إقليم “واز” معتقدين أن الأمر يتعلق بتفجير إرهابي، الشيء الذي أثار الجدل بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مما اضطر سلاح الجو الفرنسي إلى تقديم إعتذار للساكنة لسوء التفاعل مع الموقف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.