عودة ظاهرة إنتحار الأطفال إلى الواجهة وهذه المرة مع طفلة بشفشاون

كاب24تيفي/وجدان النية:

 

أقدمت طفلة قاصر، تبلغ من العمر حوالي 12 سنة،أمس الأحد 17 فبراير، على وضع حد لحياتها شنقا، بإحدى الدواوير التابعة لإقليم شفشاون لأسباب مجهولة لحد الساعة. 

وقد عثر على الطفلة جثة هامدة معلقة بواسطة حبل، وكانت الطفلة المنتحرة تتابع دراستها بإحدى المؤسسات العمومية الابتدائية حيث كانت تبلغ قيد حياتها 12 سنة.

والجدير بالذكر أن السلطة المحلية والدرك الملكي حلوا بمكان الحادث، فور تبليغهم بالخبر حيث تم فتح تحقيق في أسباب وملابسات النازلة، وقد تم نقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات بمدينة شفشاون، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.