الأسد يشن هجوما لاذعا ضد أردوغان

  • كاب24تيفي:

 

هاجم الرئيس السوري بشار الأسد، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفا إياه بـ”إخوانجي” (إخواني) ومجرد أجير صغير للأميركيين.

وقال الأسد خلال كلمة أمام رؤساء المجالس المحلية، إنه لا يمكنه القيام بأي دور لم تكلفه به واشنطن، وأضاف “بغض النظر عن الاستعراضات المسرحية للإخوانجي أردوغان الذي يحاول أن يظهر بمظهر صانع الأحداث، فهو تارة يغضب، وتارة يثور ويهدد، ومؤخرا بدأ ينفذ صبر أردوغان، هذه مشكلة كبيرة في الحقيقة”.
وأضاف الأسد، أن أردوغان يستجدي الأميركيين منذ ثماني سنوات لكي يسمحوا له بالدخول “إلى المنطقة الشمالية في سوريا والمنطقة الشرقية وكان الأميركي يقول إبق جانبا دورك لم يأت بعد”، وتابع أن الدور التركي أصبح ضروريا الآن من أجل خلط الأوراق لصالح الولايات المتحدة في المناطق التي ما تزال خاضعة للمعارضة السورية.
تجدر الإشارة إلى أن أردوغان الذي تستضيف بلاده ملايين اللاجئين السوريين، دأب على مهاجمة الأسد ووصفه بالطاغية والإرهابي والجزار، حيث قال أردوغان في وقت سابق “لا يمكن أبدًا مواصلة الطريق مع بشار الأسد في سوريا. لماذا؟ لأنه لا يمكن المُضي مع شخص قتل قرابة مليون مواطن من شعبه”، ووصفه بالإرهابي الذي مارس إرهاب الدولة، وتساءل: هل يرضى الشعب السوري رؤية هذا الشخص على رأس هرم السلطة في البلاد؟ مشددا على أن الأسد دمَّر سوريا، ويتعين عليه الانسحاب من اللعبة، وقال “نقوم اليوم بإتمام محادثات أستانا وجنيف، ونريد أن يبني الشعب السوري على أساسها قراره حول مستقبله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.