سيدي افني :عامل الإقليم يلتفت لملف المجازر وآفة الحشرة القرمزية

كاب 24تيفي/ حسن بوفوس

ترأس عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي إفني الحسن صدقي إلى جانب رئيس المجلس الإقليمي إبراهيم بوليد بمقر عمالة الإقليم صباح يوم الإثنين 18 فبراير 2019 اجتماعا موسعا لدراسة؛ الحالة الراهنة للمجازر بالإقليم وبرنامج العمل المقترح لتهيئة القطاع، وكذا الوقوف على وضعية الحشرة القرمزية بالإقليم والمخاطر التي تسببها وتقييم المجهودات المبذولة لمكافحتها مع اقتراح برنامج العمل المستقبلي لاكتشافها ومحاربتها، وقد حضر أشغال هذا الاجتماع منتخبو الاقليم و بحضور رئيس الغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون الحاج مبارك النفاوي و المدير الجهوي لوزارة الفلاحة و الصيد البحري محمد الضرفاوي و المدير الجهوي للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية سعيد اتريبي رؤساء المصالح اللاممركزة الجهوية والإقليمية المعنية.والسلطات الأمنية و العسكرية بالاقليم.
في بداية هذا اللقاء شكر السيد عامل الاقليم الحسن صدقي جميع المتدخلين على المجهودات المبذولة لمحاربة الحشرة القرمزية ومشددا في ذات السياق على ضرورة مضاعفة الجهود لمحاصرة هذه الآفة من خلال توفير موارد بشرية ومادية قادرة على رفع التحدي وكسب رهان الحد من هذه الآفة، وفيما يخص الوضعية الراهنة للمجازر أكد السيد العامل أنها تعاني من مجموعة من الاختلالات والتي تستدعي وضع برنامج عاجل لتجاوز هذه الوضعية، بعد ذلك أعطيت الكلمة للسيدة المديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والتي قدمت عرضين مفصلين حول موضوعي الاجتماع، تناولت من خلالهما: تشخيص الحالة الراهنة للمجازر بالإقليم والحلول المقترحة للرقي بها إلى المستوى المنشود، ثم عرض برنامج محاربة الحشرة القرمزية بالنفوذ الترابي لإقليم سيدي إفني، والتدابير المتخذة لهذه الغاية وحصيلة التدخلات إلى حدود الساعة مع مختلف الشركاء.
و من جهة صرح الحاج مبارك النفاوي رئيس الغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون ان المجهودات لمحاربة الحشرة القرموزية التي تضررت منها ساكتة ايت باعمران اصبويا غير كافية و بالتالي لابدا من تضافر الجهود من الجميع للقضاء عليها نهائيا لأن أغلب ساكتة منطقة اصبويا ينشطون في استغلال و زرع فاكهة الصبار ” اكناري” مؤكدا أن الغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون صحبة مصالح وزارة الفلاحة و الصيد البحري يقومون باقسى جهدهم لقضاء على الحشرة القرمزية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.