وأخيرا.. رصاصة الرحمة من فم طليقة محمد الغاوي