الرباط : الغلاء والفقر والتهميش يخرج الكنفدرالية الديمقراطية للشغل إلى الشوارع

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم 

نظم الفرع الجهوي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط  صباح أمس  الأحد مسيرة جهوية بمشاركة مختلف القطاعات المنتمية لها عبر ربوع الجهة حيث جابت شوارع الأمير مولاي عبد الله والحسن الثاني ومحمد الخامس ، وذلك  ضد السياسات الحكومية التي أثرت على القدرة الشرائية للمواطن والتراجع الذي عرفته  المكتسبات الاجتماعية.
خلال المسيرة رفعت شعارات ضد حكومة التراجعات والعطالة والضرائب والزيادات في الأسعار والإغتناء غير المشروع وتنديدا بإختلالات في صناديق ومعاشات الموظفين والعمال و احتجاجا على ضرب القدرة الشرائية وما تلاها من تدمير الطبقة المتوسطة وتوسيع دائرة الفقر والتهميش.

وفي هذا السياق أدلت الأستاذة فتيحة الإبراهيمي عضوة المجلس الوطني للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بتصريح لقناة كاب 24 تيفي ، أشادت من خلاله بالصحوة العارمة التي يعرفها مناضلو الكنفدرالية الديمقراطية للشغل عبر ربوع المملكة ، والذين خاضوا المسيرات الإحتجاجية في تفس اليوم ، تعبيرا منهم عن معاناة شعب بإكمله ، وتنزيلا لقرار الهيئة التقريرية للمجلس الوطني  ، إستكمالا للمسيرة السابقة بالسيارات في طنجة ، وإضراب عشرين فبراير ضد الساسات التفقيرية التي تنهجها الحكومة الحالية والإرتفاع المهول لتكاليف المعيشة ، والإقتطاعات من أجور الطبقات الشغيلة ، ومعاشات المتعاقدين ، وضد ما تعرفه العديد من القطاعات كالتعليم ، والصحة ، والمحاكمات الصورية ، ومصادرة الحريات النقابية ، مشددة في نفس الوقت على ضرورة جلوس الحكومة مع الكنفدرالية للحوار الجاد والمسؤول ، ورفع الأجور مقارنة مع غلاء المعيشة ، مشيرة على أن الحكومة تغلق اليوم آذانها معتمدة على قرارت إنفرادية تدفع _ تقول الإبراهيمي _ الكنفدرالية إلى الإستمرار في أشكال مختلفة من إحتجاجاتها على الصعيد الوطني .

تابعوا التصريح كاملا ومشاهد من المسيرة بالشريط الموالي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.