استياء عارم وسط فناني الناظور بسبب تهريب مشاريع الأفلام خارج المنطقة بغية تكريس الكساد الفني

  • كاب24 تيفي/ محمد زريوح:

 

يسود إحباط واستياء كبيرين في الأوساط الفنية باقليم الناظور بسبب امعان السلطات المختصة وشركات الانتاج في تكريس الكساد الفني في المنطقة والزج بشريحة الفنانين في عالم البطالة المزمنة .

ولعل ما قامت به احدى الشركات المنتجة لمسلسل ” الخيوط الرفيع” الناطق بالامازيغية الريفية لخير دليل على ذلك بحيث قامت بنقل تصوير احداث المسلسل من الناظور الى افران لاسباب لا يعلمها الا القائمون عليها في خطوة وصفت بالهجينة وتصب في خانة الحصار الفني المفروض على منطقة الريف .

وازاء ذلك اصدر فنانو الناظور بيانا استنكروا فيه نقل تصوير الفيلم الى افران معتبرين ذلك اقصاء في حق فناني المنطقة من خلال تصوير فيلم في بيئة غير بيئته الطبيعية لاجل مراكمة الربح المادي ضاربين عرض الحائط الرسالة السامية للفن مستغلين في ذلك الطاقات الفنية باجور زهيدة بما يشبه العبودية.

وقد طالب فنانو الناظور عمالة الناظور بتقديم تفسيرات في الموضوع بعدما اتهمت الشركة المذكور مصالحها بعرقلة تصوير الفيلم بالناظور .

كما طالبوا القناة الامازيغية بالزام شركات الانتاج بتصوير الافلام الناطقة بالريفية في منطقة الريف والاعتماد على الطاقات الريفية حتى يتسنى المحافظة على هذه اللغة الاصيلة سليمة من الشوائب وعدم تشويهها بلكنات وتعابير دخيلة .

ويعتبر تهريب الاعمال الفنية الريفية خارج منطقة الريف حسب البيان تصرفا شاذا يساهم في هدم الثقافة الامازيغية والسير بها نحو الانحطاط بدل الرفع من شأنها

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.