صديق المغرب عثمان التويجري ” الإسيسكو” يودع منصبه بأمر من السعودية

كاب 24تيفي/الكارح أبو سالم 

مبادرة اعتبرها غالبية المتتبعين المغاربة غير حميدة صدرت عن إخوانهم السعوديون  ، لاتصب في منحى التهدئة أو تكذيب الأخبار الرائجة حول تؤثر علاقات البلدين ، بل تتخد منحى يزيد من تغذية هذا التوثر وينمي الشائعات المغرضة  اتجاه العلاقات الثنائية .هذه المرة ، تلوم المملكة العربية السعودية “صديق المغرب” ، السعودي الحنسية ، في شخص عبد العزيز عثمان التواجري.حيث  تم طرد الأمين العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) من منصبه بناءا على قرار صارم من طرف  بلده . وبالتالي ليس له الا القبول به ولو على مضض ، تاركا ورائه إرثا من المهام المتميزة والعلاقات القوية المؤثرة .وبهذا تكون السعودية قد مررت رسالة أخرى سيكون لها ما لها من انعكاسات على السير الطبيعي للعلاقات في خضم مايروج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.