العثماني يعدد محاسن رجل السلطة الراحل عبد الرحمان عشور مدير الإذاعة سابقا

كاب 24تيفي / الكارح أبو سالم 

فاجئ سعد الدين العثماني رئيس الحكومة بحضوره  عشية أمس الأربعاء  بالمكتبة الوطنية بالرباط ، اللقاء  التأبيني لوفاة عبد الرحمان عشور المدير السابق للإذاعة الوطنية في عهد وزير الداخلية ” إدريس البصري ” ، حيث إستمع لمداخلات عدد من الوجوه الإعلامية البارزة وبعض الفنانين الذين عايشوا فترة إدارته للإذاعة الوطنية في زمن إمتزجت فيه السلطة بالفن والإعلام .

وفي كلمة له بالمناسبة أشار العثماني لكاب 24 تيفي ، أن الراحل عبد الرحمان عشور عرف بغزارة عطائه تبعا لشهادة جميع من اشتغل تحت إمرته من إعلاميين وفنانين ، كما أن مؤلفه الأخير ” رجل سلطة بالإذاعة ” أرخ من خلاله لتلكم المرحلة بصفته مديرا للإذاعة الوطنية تابعة لجهاز وزارة الداخلية ، معتبرا أن تكريمه  هو في نفس الوقت _ يقول العثماني _ تكريم للإذاعة برمتها ، بما قامت به كمؤسسة وطنية في تاريخ المغرب ، قبل ظهور الوسائط الإجتماعية والمواقع الإلكترونية ، بعد أن كانت هي الوسيلة الأساسية للتواصل والتنشيط وبعث الحيوية في المجتمع ، ودعى في أخير كلمته للراحل بالرحمة والمغفرة وعزى أسرته الصغيرة والكبيرة في فقدانه .

لطيفة أخرباش ، رئيسة المجلس الأعلى للسمعي البصري ، قالت أن الراحل عبد الرحمان عشور كان رمزا للخدمة المهنية والإنسانية ، وأنه كان بمثابة الفاعل والشاهد ، وكان رجل المرحلة بامتياز ، مضيفة أن مؤلفه الأخير ” رجل سلطة في الإذاعة ” يؤشر على أن الراحل متشبت بثقافة الإعتراف وممنون لجميع زملائه الذين إشتغلوا تحت إمرته ، واعتبرت هذا الكتاب بمثابة هبة وخدمة راقية لتاريخ الإعلام المغربي ، مضيفة أن ” عشور ” تحمل مسؤوليته التدبيرية الإدارية للإذاعة الوطنية بكفاءة عالية في مرحلة جد دقيقة .

الممثل ” أنور الجندي ” وفي كلمة مؤثرة ممزوجة بالدموع ، أثنى على الراحل ” عشور ” مشيرا إلى أن  حقبته كانت حبلى بالإبداعات الفنية الراقية مقارنة بالوقت الراهن .

تابعوا لقطات من اللقاء التأبيني والتصريح الكامل لسعد الدين العثماني في هذا اللقاء بالشريط الموالي : 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.