قناة سويسرية تبت تقريرا مثيرا للشكوك حول صحة بوتفليقة

  • كاب24تيفي:

بثت محطة “تلفزيون وإذاعة سويسرا”، مساء أمس الأربعاء، تقريرا تحدثت فيه مراسلة المحطة، عن فرضية مغادرة بوتفليقة المستشفى إلى وجهة مجهولة، لم تحدد ما إذا كانت مصحة أخرى أو العودة إلى الجزائر.
وأضافت المراسلة أن هواتف المستشفى الجامعي بجنيف، الذي يرقد فيه الرئيس الجزائري بوتفليقة، ظلت ترن بشكل مكثف، بسبب رغبة المواطنين الجزائريين في معرفة مصير رئيسهم، حيث استقبل مركز المكالمات بـ (HUG)، منذ يوم الثلاثاء الماضي 05 مارس، أزيد من 1500 اتصالا، ما اضطر إدارة المستشفى لمضاعفة طاقمها المسؤول عن استقبال المكالمات ثلاث مرات، كما قررت تعطيل صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك بشكل مؤقت.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة لمواطنين وهم يتصلون بالمستشفى لمعرفة مستجدات الوضع الصحي لرئيسهم الغائب منذ 2013 عن المشهد العام إثر إصابته بسكتة دماغية.
يذكر أن الرئيس بوتفليقة أعلن في 3 مارس الجاري، رسميا ترشحه للانتخابات عبر مدير حملته عبد الغني زعلان، الذي قدم أوراقه للمجلس الدستوري متعهدا في رسالة وجهها للجزائريين بإجراء انتخابات مبكرة من دونه، وعمل دستور جديد للبلاد، والدعوة لحوار وطني شامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.