كابول: قتلى وجرحى في هجوم قرب تجمع لكبار السياسيين

  • كاب24تيفي:

 

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 22آخرون، اليوم الخميس، إثر انفجارين وقعا قرب تجمع لكبار الشخصيات السياسية الأفغانية كان يحضره رئيس الوزراء عبد الله عبد الله وغيره من المسؤولين، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.
وأظهرت لقطات بثها التلفزيون مباشرة لدى وقوع الانفجار، رئيس البرلمان السابق محمد يونس قانوني وهو يقول “حافظوا على هدوئكم، مكان الانفجار بعيد من هنا”ن ليسمع بعدها بدقائق دوي انفجار آخر وإطلاق نار ما دفع المشاركين إلى الفرار.
وجاء هذان الانفجاران تزامنا مع مناسبة أقيمت لإحياء الذكرى الرابعة والعشرين لوفاة زعيم أقلية الهزارة الشيعية عبد العلي مازاري، شارك فيها سياسيون بارزون في البلاد، من بينهم رئيس الحكومة عبد الله عبد الله والرئيس الأفغاني السابق حميد كرزاي.
ومن جهته، قال المتحدث بالوكالة باسم وزارة الداخلية، نصرت رحيمي في بيان، “اليوم حوالي الساعة 12,00 ظهرا (…) تم إطلاق قذائف هاون على التجمع المقام (لتأبين) عبد العلي مازاري”، وأضاف أن “الشرطة اعتقلت المشتبه به الرئيسي بالوقوف خلف الهجوم وتم التعرّف على آخرين يقفون خلفه (…) وسيتم اعتقالهم”، مشيرا إلى أن القذائف سقطت خارج مكان التجمع الرئيسي.
ونشر المرشح للانتخابات الرئاسية عبد اللطيف بدرام، بيانا على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” يؤكد فيها إصابته دون أن يعطي تفاصيل عن درجة خطورة إصاباته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.