مجزرة كلميم: طلقات رصاص من بندقية شخص مختل تخلف 11 ضحية وقتيلا


كاب 24  تيفي / حسن بوفوس

أقدم شخص مساء يَوْمَ الاثنين 11 مارس الجاري بحي الكويرة بمدينة كلمبم، على إطلاق الرصاص من بندقية صيد بشكل عشوائي اتجاه المارة مما تسبب في إصابة 11 شخصا من بينهم عميد شرطة رئيس الدائرة الثالثة و عون سلطة بالملحقة الإدارية الثانية و امرأتين و ووفاة شخص,واحد جراء إصابته البليغة ، قبل أن يتم إيقافه بعد ساعات من محاصرة منزله و تهديده لرجال الأمن و المواطنين بإطلاق عيارات نارية من بندقيته .
و أكدت مصادر أمنية أن الموقوف الذي أقدم على هذا العمل الإجرامي الخطير، مهاجر متقاعد بالديار الهولندية، و لم يمتثل لتحذيرات عناصر الأمن بالتوقف عن إطلاق الرصاص من بندقيته اتجاه المارة، مما استدعى تدخل فرقة أمنية خاصة لمواجهة الطوارئ و العمليات الخطيرة، التي تمكنت عناصرها من اعتقاله بعد اقتحام منزله. المصابون نقلوا إلى المستشفى الجهوي بكلميم، فيما حالة اثنين منهما استدعت نقلهما إلى المستشفى العسكري الخامس بالمدينة. وفور علمه بالخبر انتقل والي جهة كلميم واد نون الناجم ابهاي صحبة شخصيات قضائية و أمنية و عسكرية إلى المستشفى الجهوي بكلميم لتفقد المصابين كما قام بزيارة في نفس السياق للمستشفى العسكري الثالث بكلميم لتفقد حالة المصابين الثلاثة التي تشكل خطورة بعد الشيء .و في هدا الصدد أصدرت المديرية العامة بلاغا حول الحادث جاء كما يلي :

                    صورة الفاعل ” مهاجر سابق بهولندا”

تمكنت عناصر المنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، مدعومة بعناصر الفرقة الجهوية للتدخل، مساء اليوم الاثنين 11 مارس الجاري، من السيطرة على شخص من مواليد 1975، استعمل سلاحا ناريا عبارة عن بندقية صيد لإطلاق أعيرة نارية في حق مجموعة من الضحايا بالقرب من مسكنه بحي “تكنة”.
وتشير المعطيات الأولية إلى قيام المشتبه فيه المقيم سابقا بالخارج، والذي يحتمل أنه يعاني من اضطرابات عقلية، بإطلاق النار بشكل عشوائي وبدون سبب ظاهر من بندقية صيد في ملكيته، الأمر الذي تسبب في وفاة ضحية من مواليد 1991 بعين المكان، وإصابة أحد عشر آخرين من بينهم موظفا شرطة بإصابات طفيفة، يخضعون حاليا للعلاجات الضرورية بالمستشفى العسكري بالمدينة الذي نقل إليه جميع الضحايا.
وقد مكن تدخل عناصر الشرطة، مدعومة بعناصر الفرقة الجهوية للتدخل، من عزل مكان الاعتداء في مرحلة أولية، قبل أن تضطر عناصر الشرطة لاستعمال أسلحتها الوظيفية وإطلاق النار على المشتبه فيه الذي تعرض لإصابات على مستوى الساقين، مما مكن من السيطرة عليه وحجز السلاح الناري المستعمل في الاعتداء.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن المراقبة الطبية بالمستشفى، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.