ماكرون يرحب بقرار بوتفليقة ويدعو إلى “مرحلة انتقالية بمهلة معقولة”

  • كاب24تيفي:

 

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، تحية لقرار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بالتراجع عن الترشح لعهدة خامسة، ودعا لفترة انتقالية “بمهلة معقولة”.
وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مع نظيره الجيبوتي، إسماعيل عمر غيلله “أحيي قرار الرئيس بوتفليقة الذي يفتح صفحة جديدة” في التاريخ الجزائري.
كما رحب وزير خارجيته جان إيف لودريان، في بيان بقرار بوتفليقة “واتخاذه إجراءات لتحديث النظام السياسي الجزائري”، وأضاف أنه “غداة المظاهرات الكبرى التي حصلت بهدوء واحترام في كل أنحاء الجزائر، تعرب فرنسا عن أملها في أن يتم سريعا إطلاق ديناميكية جديدة من شأنها تلبية التطلعات العميقة للشعب الجزائري”، مؤكدا تمسك بلاده بروابط “الصداقة مع الجزائر وتتمنى لشعبها السلام والاستقرار والازدهار”.
وكان الرئيس الجزائري أعلن، أمس الاثنين، عدوله عن الترشح لولاية خامسة وإرجاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل إلى موعد غير محدد، حيث قال في “رسالة إلى الأمة” إنه سيعمل على تشكيل “ندوة وطنية جامعة مستقلة ستكون هيئة تتمتع بكل السلطات اللازمة لتدارس وإعداد واعتماد كل الإصلاحات التي ستشكل أسس النظام الجديد”، على أن تنهي مهمتها “قبل نهاية عام 2019″، موضحا أن “الندوة الوطنية” هي التي ستتولى “تحديد موعد تاريخ إجراء الانتخاب الرئاسي الذي لن أترشح له بأي حال من الأحوال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.