الآن … أكاديمية سوس توضح بخصوص التخلي عن “نظام التعاقد”

  • كاب 24تيفيسعيد أبدرار:

قررت وزارة التربية والتكوين التخلي عن نظام التعاقد وتعويضه بالوضعية النظامية لأطر الأكاديمية.

وأعلن محمد المنصوري جاي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بسوس ماسة، قبل قليل من مساء يومه الأربعاء 13 مارس 2019، بأن المجلس الإداري صادق على التعديلات المنقحة  للنظام الحالي، مؤكدا أن التعديلات المحدثةتتعلق أساسا بالتخلي عن نظام التعاقد وإرساء وضعية نظامية لأطر الأكاديمية في إطار التوظيف الجهوي، بالإضافة إلى التخلي عن المادة المتعلقة بفسخ العقد ومراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخه بحذف كلمة العقد من النظام الأساسي لكون التعاقد لم يعد معتمدا.

وأضاف جاي المنصوري، أن التعديلات المذكورة تشمل أيضا المادة المتعلقة بمزاولة الأنشطة الحرة خارج أوقات العمل، شريطة ألا تكون مدرة للدخل وأن لا يطغى عليها الطابع التجاري، حيث سيتم السماح للموظفين بممارسة الأنشطة المدرة للدخل وتمتيعهم بالحق في الترقية على مدى حياتهم المهنية. 

وأضاف ذات المتحدث، أن التعديل يشمل أيضا مراجعة المادة 25 المتعلقة بالنظام الأساسي الحالي، وذلك بتمتيع أطر الأكاديمية بنفس الحقوق المكفولة لموظفي قطاع التربية الوطنية، وذلك علاقة بالتقاعد بعد الإصابة بمرض خطير، ونفس الشيء في حالة العجز الصحي، حيث سيتم تطبيق نفس المقتضيات القانونية التي تسري على جميع موظفي الإدارات العمومية على أطر الأكاديميات.

وحسب جاي المنصوري، فإن الأساتذة أصبح من حقهم الاستفادة من الحركة الانتقالية، داخل الجهة التي ينتمون إليها، حيث سيتم التخلي عن مقتضيات المادة التي تؤطر عملية الانتقال للأساتذة موظفي الأكاديميات، كما سيتم ترسيم المعنيين بالأمر في الرتبة الثانية من الدرجة الثانية (السلم 10) مباشرة بعد الإدماج ضمن أطر الأكاديمية ،شريطة النجاح في امتحان التأهيل المهني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.