أستراليا ..سيناتور يبرر الحادث الإرهابي في نيوزيلاندا ويعتبر الإسلام دين العنف

كاب24تيفي/ثريا الحساني:

 

في محاولة لتبرير الحادث الإرهابي الشنيع الذي هز نيوزيلاندا صباح اليوم الجمعة، أثار السيناتور الأسترالي “فرايزر مانينغ”، الجدل ببيان أصدره حول الحادث، مرجعا السبب الحقيقي لإراقة الدماء في البلاد لبرنامج الهجرة، الذي سمح للمسلمين بالهجرة لنيوزيلاندا.

وقال “فرايزر” حسب ما نقلته قناة روسيا اليوم، معلقا على الحادث: “لنكن واضحين ربما يكون المسلمين اليوم ضحية ..لكن في العادة المسلمون هم المنفذين في العالم ويقتلون بمستويات عالية باسم دينهم”.

وتابع السيناتور الأسترالي هجومه على الدين الإسلامي، معتبرا إياه ببساطة أصل و ايديولوجية العنف من القرن السادس، فقد برر الحروب ضد كل من يعارضه، ويدعو لقتل غير المؤمنين به على حد وصفه.

من جانبه استنكر رئيس الوزراء الأسترالي “سكوت موريسون” تصريحات فرايز، معتبرا أنها مستفزة، وموضحا أن إلقاء اللوم فيما حدث اليوم بنيوزيلاندا أمر مقرف، وأن مثل هذه التصريحات لا مكان لها في أستراليا، مؤكدا على أن نيوزيلاندا كما أستراليا مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات، و لامكان فيها للعنف، والكراهية، وعدم التسامح الذي يخلق التشدد والإرهاب.

يشار إلى أن إرهابي أسترالي قتل بدم بارد 49 شخصا، وأصاب عشرات آخرين كانوا يأدون صلاة الجمعة بمدينة كرايست تشيرش، وفق آخر الإحصائيات حسب ما أعلنت عنه الشرطة.

 

 

 

 

 

 

ا

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.