أسموه “بالمقرف” وطالبوا برحيله.. احتجاج “بالطبل والدف” ضدا في “أبوزيد” بتزنيت

  •  كاب24تيفي/ سعيد أبدرار:

 

ذكرت مصادر مطلعة لكاب24تيفي، أن مجموعة من نشطاء الحركة الأمازيغية بمدينة تيزنيت، الذين تم منعهم من ولوج قاعة الحفلات الخاصة التي احتضنت اللقاء المنظم من طرف الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية، من أجل تأطير ندوة فكرية حول موضوع ”مستقبل لغات التدريس بالمغرب على ضوء مشروع القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين” والتي أطرها المقرئ الإدريسي أبو زيد، مساء يوم أمس الجمعة.

حيث أقدم النشطاء المحسوبون على الحركة الثقافية الأمازيغية، على الاحتجاج بشكل قوي أمام القاعة، حاملين أعلاما أمازيغية وشعارات تنتقد مواقف أبوزيد المنتمي لحزب العدالة والتنمية.

وعلاقة بالموضوع، فقد أقدم النشطاء على التنديد بما أسموه بالتصريحات العنصرية للنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية المقرئ الإدريسي أبو زيد، الذي أسموه “بالمقرف”، والغير المرحب به على أرض “السواسة” بعد أن  وصفهم قبل خمس سنوات “بالبخل لإضحاك الخليجيين”، حسب تعبيرات النشطاء.

واستعان المحتجون بميكروفونات لرفع الشعارات وطبل ودف لتوحيد الإيقاعات لإثارة انتباه المنضمين إلى موقفهم المندد باستضافتهم للمقرئ أبوزيد، حيث ينتظر أن ينفذ النشطاء إنزالا قويا يوم غد الأحد، بمناسبة احتضان قاعة ارحالن بالدشيرة بانزكان، والمنظم من طرف الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بانزكان تحت عنوان “مستقبل لغات التدريس بالمغرب في ضوء مشروع قانون الإطار “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.