“توفي في أحضان أبيه” قصة أصغر ضحية لاعتداء المسجدين

  • كاب24تيفي/ أنس أكتاو:

 

مع توالي تكشف أسماء ضحايا الاعتداء المسلح على مسجد “النور” بمدينة كرايستشيرش النيوزيلاندية، أمس الجمعة، ظهر إلى العلن إسم أصغر ضحية للاعتداء “مقعد إبراهيم”.
صاحب الثلاث السنوات قتل خلال صلاة الجمعة، عندما حضر مع أبيه وأخيه الأكبر( يمين الصورة)، بعدما قرر مسلح اقتحام مسجد وقتل المصلين بشكل عشوائي.


وذكرت وسائل إعلامية نيوزلندية نقلا عن رواية لعائلته، إن الطفل “مقعد” توفي في أحضان أبيه عندما حاول الهروب من الجاني، إلا أن حجم الرصاص العشوائي وقف حائلا أمام نجاته من الموت بهذه الطريقة، ذات المصدر أفاد أن الأخ والأب للطفل “مقعد” نجيا من القتل حينما تظاهرا بمقتلهما.
وفي آخر حصيلة لعدد القتلى، ذكر مسئولون نيوزلنديون إن شخصا توفي اليوم متأثرا بجراحه ليرتفع العدد الإجمالي إلى 51 قتيلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.