الإهتمام بالتقارير الدولية من أولويات المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان

كاب24تيفي/ متابعة:

عقد المكتب التنفيذي للمركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان اجتماعه العادي الأول صباح يومه السبت 16 مارس، بحضور جل أعضاءه بكل من الرباط و أكادير و طنجة و العرائش .
خلال هذا الإجتماع الذي استغرق حوالي ساعة و نصف، تدارس الحاضرون النقط المتفق عليها في مشروع جدول أعمال المكتب التنفيذي:
1/ مشروع القانون الداخلي.
2/ خلق لجن وظيفية.
3/ وضع برنامج أولي للتكوين و التأطير و الأنشطة الإشعاعية.
4/ مختلفات ( مراسلات، فروع و الإنخراطات…).
في ما يخص مشروع القانون الداخلي، تم اقتراح 3 أعضاء ( الشعبي، الكارح، واشعو) باقتراح تصور أولي القانون الداخلي للمركز.
علاقة باللجن الوظيفية، اقترح الحاضرون 5 لجن و منسقيها للإشتغال على مختلف القضايا التنظيمية و الإشعاعية:
1/ لجنة التنظيم و العضوية( بشرى واشعو، سعاد زكي و عزالدين علوي).
2/ اللجنة الإعلامية ( سعاد الأشهب، الكارح أبو سالم،
3/ اللجنة الحقوقية ( ابراهيم الشعبي، فتيحة الإبراهيمي، عبدالوفي العلام)
4/ لجنة التكوين و التكوين المستمر ( عزالدين علوي، مصطفى جبري).
5/ لجنة الشراكات و العلاقات الخارجية ( سعد زكي، عبدالوفي العلام، فتيحة الإبراهيمي, أنوار قورية).
إلى جانب هذه القضايا التنظيمية، ناقش و اقترح الحاضرون من أعضاء المكتب التنفيذي بعض الأنشطة الإشعاعية و التكوينية في مجالي الإعلام و حقوق الإنسان. و هكذا تم التوافق حول تنظيم دورة تكوينية للصحافيين الشباب في ميدان التحرير الرقمي و الصحافة الإستقصائية في شهر أبريل المقبل و ندوة وطنية حول حرية الصحافة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يوافق الثالث من ماي و تكوين حقوقي بتنسيق مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول آليات الترافع الوطني و الدولي في قضايا الإعلام و حقوق الإنسان، إلى جانب تنظيم مائدتين حول الوضعية الإعلامية و الحقوقية بكل من جهة سوس ماسة درعة و جهة طنجة تطوان الحسيمة على هامش تأسيس فرعين للمركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان بكل من أكادير و طنجة قبل متم يونيو المقبل.
في ختام اجتماع المكتب التنفيذي تم التذكير بالمؤسسات التي سيراسلها المكتب التنفيذي للتعريف بالمركز و بحث سبل التعاون معها( المجلس الوطني لحقوق الانسان، وزارة العدل، وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، المندوبية الوزارية لحقوق الانسان، المجلس الوطني للصحافة، وزارة الاتصال و النقابة الوطنية للصحافة المغربية), كما تم التأكيد على تضامن المركز مع الصحافيين الأربعة المتابعين بنشر أخبار عن فحوى تقرير لجنة تقصي الحقائق الخاص بالتقاعد، فضلا عن مراسلة كل من وزارة العدل و النيابة العامة بخصوص زيارة كل من حميد المهداوي و توفيق بوعشرين. من جهة أخرى تم التذكير بنوع التقارير التي سيشتغل عليها المركز، كالتقرير الخاص بحقوق الإنسان و التقرير الخاص بقضايا الإعلام و الإتصال و التقارير الخاصة بالمؤسسات الرسمية التي تهتم بمجالي اختصاص المركز كوزارة الاتصال و وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان.
قبل اختتام اجتماع المكتب التنفيذي، تم الاتفاق على عقد اجتماع المجلس الوطني للمركز في أقرب الآجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.