ترحيل نشطاء إسبان كانوا في طريقهم لمنزل الزفزافي بالحسيمة

  • كاب24تيفي/ محمد زريوح:

 

مُسلسل الشد والجذب بين السلطات المغربية والنشطاء مازالَ محتدما؛ فقدْ قرَّرت السطات المغربية بالمعبر الحدودي بني أنصار -مليلية يوم أمس، ترحيل نشطاء إسبان حلّوا  مؤخراً بمدينة الناظور، في خطوةٍ يُعتقد أنها كانت بسبب تنظيم رحلة ثقافية إلى الحسيمة وزيارة منزل ناصر الزفزافي، لإقامة عشاء مع والديه والوقوف عند آخر الأخبار الخاصة به.

ووفق مصادر قناة “كاب 24 تيفي”،  فإن الأمر يتعلق ب 5 إسبان كانوا في طريقهم إلى المغرب بغية زيارة ميدينة لمدينة الحسيمة، حيث أعيدوا لمدينة مليلية عبر سيارة أجرة بعد تدخل السلطات المغربية، فيما تم منع ناشط أخر  يدعى “دافيد بينيافورتي” ينتمي لحزب البوديموس، من تجاوز النقطة الحدودية ببني انصار . 

وأضافت المصادر، أن السلطات المغربية فتحت تحقيقا مباشرة بعد توقيفهم بغية معرفة وجهة الإسبان الخمس وتفاصيل الزيارة، حيث تعاملت معهم بشكل جيد وبهدوء تام قبل أن يتم ترحيلهم من معبر الحدودي بني أنصار مليلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.