بوتفليقة يوجه رسالة إلى الجزائريين ويقول إن البلاد “مقبلة على تغيير نظام حكمها”

كاب24تيفي:

 

قال الرئيس الجزائري المنتهية ولايته، عبد العزيز بوتفليقة، أمس الاثنين 18 مارس، إن البلاد “مقبلة على تغيير نظام حكمها وتجديد منهجها السياسي والاقتصادي والاجتماعي على يد الندوة الوطنية الجامعة التي ستعقد في القريب العاجل بمشاركة جميع أطياف الشعب الجزائري”.
وأضاف بوتفليقة في رسالة وجهها إلى الشعب الجزائر، ونشرتها وكالة الأنباء الرسمية، أن “مهمة هذه الندوة مهمة حساسة لأنها هي التي ستتخذ القرارات الحاسمة الكفيلة بإحداث القفزة النوعية التي يطالب بها شعبنا وخاصة أجيالنا الشابة”.

وتابع أن هذه القفزة “ستتجسد مـن خلال تعديل دستوري شامل وعميق سيبت فيه الشعب عن طريق الاستفتاء، تعديلا يكون منطلقا لمسار انتخابي جديد مبتداه الانتخاب الرئاسي الذي سيأتي البلاد برئيسها الجديد”.
وكان بوتفليقة، قد أعلن الأسبوع الماضي، عن تأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل 2019، وعن قراره عدم الترشح لولاية رئاسية خامسة، ما دفع الجزائريون للخروج إلى الشوارع مجددا احتجاجا على قرار تأجيل الانتخابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.