المتصرفون يواصلون مسيرتهم الاحتجاجية ويدخلون في إضراب وطني لمدة يومين

كاب24تيفي:  عبد الرحمن بن دياب

يخوض المتصرفون التابعون للمكتب الإقليمي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بمكناس، إضرابا وطنيا يومي الأربعاء والخميس، استجابة لدعوة المكتب التنفيذي، الذي دعا كافة المتصرفات والمتصرفين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية المنضوين تحت لوائه إلى إضراب وطني لمدة 48 ساعة، يومي الأربعاء والخميس 20 و21 مارس 2019.

وقد استهل المتصرفون برنامجهم الاحتجاجي بتنظيم وقفة احتجاجية رمزية أمام المدخل الرئيسي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، قبل الانتقال إلى شارع مولاي يوسف للاحتجاج أمام المقر الرئيسي للخزينة العامة للمملكة.

وتأتي هاته الوقفة ردا على ما سماه المحتجون “بالحيف والحكرة” الممارسة في حق المتصرفات والمتصرفين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية، مقارنة مع باقي الفئات الأخرى، التي تلقت معها نفس سنوات الدراسة والتكوين “5 سنوات بعد البكالوريا”، حيث يتربع على رأس هاته الفئات، القضاة بأجر صافي قدره 13.467,83 درهم في الشهر، يليه المستشارون القانونيون ب 9843,90، والمحررون والمنتدبون القضائيون ب 9438,16، ومهندسو الدولة ب 8609,99، ثم المتصرفون ب 7244,79 درهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.