مراكش: ندوة علمية لتوضيح أساسيات توثيق السنة النبوية

كاب 24 تيفي / شهيدة لخواجة

نظمت جمعية الحافظ ابن عبد البر للتعريف بالتراث الإسلامي يومي 23 و 24 مارس الجاري ندوة دولية علمية تحت عنوان : “معالم توثيق السنة النبوية في العهد النبوي والخلافة الراشدة”
الندوة والتي أقيمت بالمركب الثقافي والإداري لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمراكش، عالجت طيلة يومين في ثلاثة محاور: قيمة مفهوم السنة وموقعها في الخطاب القرآني، ثم توثيق السنة في العهد النبوي، كذا توثيق السنة في عهد الخلافة الراشدة.
وقد حضر جلسة الافتتاح ثلة من الأساتذة والباحثين في المجال والتي استهلت بمداخلة الاستاذ عبد الجليل حيمود حول السنة النبوية بين المحدثين والأصوليين، في حين فسرت المداخلة الثانية موضوع السنة النبوية وعلاقتها بالخطاب القرآني من انجاز الدكتور آية الله عاشوري، بينما انصبت المداخلة الثالثة للدكتور عبد السلام العزوزي حول السنة النبوية متضافرة مع القرآن الكريم لبلورة التعاليم الاسلامية.
وفي نفس الاطار اهتم المحور الثاني للندوة بمعالم توثيق الرواية الحديثية في العهد النبوي من خلال مداخلة الدكتور نافذ حسين حماد. ثم مداخلة الدكتور عمران محمد المزوري بخصوص كتابة السنة في العهد النبوي من خلال نموذج الصحيفة الصادقة.
الجلسة المسائية للندوة شملت عدة مداخلات أولها للدكتور الحسين إد سعيد تناول بالمعالجة واقع وأحداث السنة زمن الخلافة الراشدة. لتنبري المداخلة الثانية للحديث عن الصحابة المحدثون من خلال مقاصد الجمع ومناهج التحمل قدمها بالفحص والتحليل الأستاذ أبو بكر عبد الغني إد عيكل. أما المداخلة المسائية الثالثة فانصبت على توضيح مظاهر التثبت والاحتياط عند الصحابة في زمن الخلافة الراشدة من تقديم الدكتور أحمد بن مصطفى الويزة.

استمرت الندوة الى حدود كتابة هذه السطور لتتشعب نحو محور رابع سوف ينصب حول شبه منكري السنة النبوية جمعا ومناقشة يؤطرها كل من الدكاترة : نور الدين لبصير بموضوع شبه منكري حجية السنة في الفكر الحداثي بين الأسئلة الاجرائية والقطيعة المعرفية. تليها مداخلة للدكتور عبد العالي ملوك حول السنة النبوية في قراءات المدرسة الحداثية. ومسك ختام المداخلات ستنصب على مفهوم السنة النبوية عند الأستاذ طه جابر العلواني، منطلقاته ومآلاته يقدمها الدكتور علي ابراهيم عجين.
وقبل أن ترفع توصيات هذا الملتقى العلمي بامتياز خص السيد محمد مخلص رئيس جمعية الحافظ ابن عبد البر الجهة المنظمة للقاء تصريحا لكاب 24 تيفي موضحا أسباب تنظيم هذه الندوة وأهدافها قائلا: ( الندوة تندرج في إطار الدفاع عن سيرة رسول الله ومجابهة المشككين الذين ينقصون من شأن الصحابة رضوان الله عليهم، معتبرين رواياتهم لأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بها نقصان وكذب وبهتان. فمداخلات السادة الأساتذة جميعها تنصب في الرد على أولائك بالحجة البينة والتوثيق الصحيح لغرض إزالة الغبش على العقول ومحو الضبابية لتوضيح الرؤيا وتصحيح المسار لمن رغب في النهج الإسلامي القويم تحت نبراس هدي سنة رسول الله والصحابة الأجلاء والتابعين لهم بإحسان.)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.