التنمية العادلة و الخلاقة شعار المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي و التضامني بوجدة

كاب24 تيفي: هواري دنيا

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمـد السادس، افتتح مجلس جهة الشرق مساء يوم الثلاثاء 26 مارس الجاري، فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي و التضامني، بشراكة مع وزارة السياحة و النقل الجوي  الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي-كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي، وبتعاون مع ولاية جهة الشرق.

يسعى المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي و التضامني، إلى تثمين المنتجات المحلية المجالية، التي تزخر بها أقاليم منطقة الشرق، وإلى دعم المهنيين والفاعلين بقطاع الاقتصاد الاجتماعي و التضامني.

كما يهدف المعرض الجهوي إلى دعم النسيج التعاوني، الشيء الذي  سيأهله إلى الولوج إلى الأسواق، وسيمكنه من تسويق منتوجاته على الصعيد المحلي و الوطني و الدولي.

عرف المعرض الجهوي، في دورته الثالثة، مشاركة 140 تعاونية، تمثل مختلف المنتوجات، إضافة إلى الجمعيات المهنية، والتعاضديات، وكذا المؤسسات الحكومية ذات صلة بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني، على مساحة تقدر ب 4000 متر مربع.

تعتبر الدورة الثالثة للمعرض الجهوي، تحت شعار” الاقتصاد الاجتماعي و التضامني مفتاح للتنمية العادلة و الخلاقة بجهة الشرق” ، وجهة للابتكار، والتنمية، حيث الهدف منه الرفع من مهارات التسويق الجهوي، والنهوض بالقطاع الاقتصادي  الجهوي التضامني، كما يعتبر مناسبة للتعريف بالمنتجات المجالية في قطاع الاقتصاد التنموي و التضامني.

يعتبر المعرض ساحة مفتوحة في وجه المهنيين، لتبادل الخبرات و التجارب، و التي من شأنها  النهوض بهذا القطاع و تطويره، بغية الرفع من التنافسية وتعزيز قدراته، حيث ستعرف هاته الدورة إقامة ورشات تكوينية، من تأطير خبراء و باحثين في مجال الاقتصاد الاجتماعي و التضامني، و التي من شأنها تأطير الفاعلين في القطاع، والمهنيين، وتوجيههم.

يأتي تنظيم الدورة الثالثة للمعرض الجهوي، في سياق جهود مجلس جهة الشرق و التي تسعى إلى عصرنة قطاع الاقتصاد الاجتماعي التنموي، وكذا  المساهمة في تثمين منتوجات المجالية و الترويج لها محليا ووطنيا، إضافة تأطير و مواكبة الثروات التي تزخر بها أقاليم الجهة الشرقية، من أجل قيمة جهوية مضافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.