عمدة الرباط يحضر إختتام الملتقى الثقافي ” علم بلادي رمز العزة والكرامة “

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم 

شارك عمدة الرباط محمد الصديقي تلامذة غصن الزيتون بالرباط ، إختتام فعاليات الملتقى الثقافي الذي دأبت على تنظيمه ، حيث إختارت له هذه السنة شغارا وظنيا مميزا ” علم بلادي رمز العزة والكرامة ” .

ويأتي هذا الشعار _ كما عبر عن ذلك الإعلامي إدريس الإدريسي _ كمدخل لإعادة النظر في مفهوم التربية على المواطنة بشكل يتماشى والإحساس الذي كان ينتاب الجيل الماضي من المغاربة ، مشيرا إلى الدور الرئيس الذي تلعبه المدارس التعليمية في هذا الإتجاه .

 

عمدة الرباط ” محمد الصديقي ” لم يخفي غبطته بتواجده في هذه المؤسسة بين ظهراني تلاميذ متعطشين لمستقبل زاهر داخل بلادهم ، محفزا إياهم على بذل المزيد من الجهود في العلم والتعلم والتشبت بالهوية الوطنية إنطلاقا من التعاليم والدروس والحكم والعبر التي يتلقونها من لدن أطرهم ، وبالشكل الذي يتوخاه عاهل البلاد للمغاربة .

 

وبعد الوقوف تحية للعلم الوطني ، أشار صاحب الفكرة ومؤسسها الأستاذ ” الإدريسي ”  إلى أن مفهوم المدرسة المواطنة لايتأتى إلا بتركيز وترسيخ أواصر المواطنة بشكل جاد وواضح يعود بالنفع على البلاد والمواطنة ، كما قدم  بالمناسبة شريطا وثائقيا عبارة عن ملحمة وطنية تحكي تاريخ تعلق السلاطين العلويين بمغربيتهم وبعلمهم الخفاق ، ونشأة العلم المغربي ، الوثائقي قدمه الصحافي القدير مولاي مصطفى العلوي .

المدير التربوي لغصن الزيتون ،أشاد بحضور عمدة الرباط ومشاركته للمؤسسة في فعاليات الأسبوع الثقافي مما يبين أن خدمة البلاد لاتتعلق باتجاه إيديولوجي أو تيار سياسي معين ، بل هي موضوع شراكة جميع الفعالين الأمر الذي تجاوب معه بشكل ظاهر جميع تلامذة المؤسسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.