القضاء النيوزيلندي يأمر بفحص مرتكب مجزرة نيوزيلندا للتأكد من أهليته العقلية

  • كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

قرر قاض نيوزيلندي، صباح اليوم الجمعة 05 أبريل، بعد جلسة استماع في محكمة كرايستشيرش استمرت 20 دقيقة، إخضاع الأسترالي برنتون تارانت المتهم  بقتل 50 شخصا في حادث إطلاق النار الإرهابي على مسجدين بمدينة كرايستشيرش، إلى فحص طبي لتقييم سلامة قواه العقلية لمعرفة ما إذا كان مؤهلا للمثول أمام المحكمة.

وقد أصدر قاضي المحكمة العليا كاميرون ماندر هذا القرار خلال جلسة استماع ظهر فيها المتهم برنتون هاريسون تارنت الذي يبلغ من العمر 28 عاما، عبر الفيديو من حجرته الصغيرة في سجن “بارموريما” ذي حراسة مشددة بمدينة أوكلاند.

وقال ماندر إنه يجب إخضاع المتهم لفحوصات على يد خبيران في الصحة العقلية لتحديد ما إذا كان “أهلا للخضوع للمحاكمة أو مجنونا”، موضحا أن تلك الخطوة هي خطوة طبيعية في مثل هذا النوع من القضايا، فيما ذكر محامون أن استكمال الفحوصات قد يستغرق من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

يشار الى أن المتهم الذي يواجه اتهامات بقتل 50 شخصا، علاوة على الشروع في قتل 39 آخرين، سبق له أن طرد محاميا عينته المحكمة بعد أول مثول له في 16 مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.